Emperatriz Hotel، مدريد، اسبانيا

Emperatriz Hotel، مدريد، اسبانيا

Has been completed


تجديد معماري


فندق Barceló Emperatriz، مدريد


يتميز فندق Hotel Barceló Emperatriz الجديد بطابعه العالمي والأنيق والعصري. إنه أول فندق من فئة خمسة نجوم للسلسلة الفندقية في العاصمة الإسبانية، ويقع في مبنى تاريخي يعود للقرن التاسع عشر في قلب حي "سالامانكا".

يتعلق الأمر بمبنى تم تجديده بشكل كامل لتحويله إلى Hotel Boutique يضم 146 غرفة، وقد تم تصميمه اعتمادا على 1.500 من أفكار وآراء العملاء المنشورة في الشبكات الاجتماعية. لقد تم الاعتماد خلال تصميمه أيضا على 25 مرأة ناجحة تنتمين إلى مجالات مهنية مختلفة من المشهد الثقافي والاقتصادي والسياسي والفني للمجتمع الإسباني؛ وذلك لتحقيق هدف وحيد يتمثل في إثراء المشروع من خلال طرح المتطلبات والرغبات المثالية لهذه الشخصيات التي تعكس النزلاء المقبلين على طاولة العمل.

إلهام Emperatriz

كان يواجه المهندس المعماري Juan Manuel Gordillo وفريقه من مهندسي الديكور الداخلي برئاسة Ernesto de Ceano تحديا يتعلق بالبحث عن إلهام في الإمبراطورة Eugenia de Montijo باعتبارها مصدر إلهام المشروع، والتي يجب أن تكون صورتها منعكسة في كل مرفق من مرافق هذا الفندق الأسطوري الذي يُشكل جزءا من تاريخ مدريد. كانت امرأة رائدة نظرا لتقدمها على عصرها.

وقد كانت هذه الفلسفة وهذا الطابع الفريد بالضبط هو ما كان على الفندق الجديد أن يحمل بصماته. دون نسيان آراء 25 من إمبراطورات القرن التاسع عشر اللاتي تم اختيارهن للمشاركة في التصميم، بحيث تم إضفاء طابع جد أنثوي على الفندق. إنه مكان للقاء تم تصميمه من قبل نساء لفائدة النساء، وهو نوع من النوادي النسائية التي توفر إقامة فخمة ومتطلبات عامة.

تصميم متألق وحضري

من ناحية الديكور الداخلي للفندق، يكمن السر في النجاح الكبير الذي عرفه اختيار مواد وعناصر الديكور، بحيث تم الحصول على هذا الأسلوب والسحر الحضري المنتظر من قبل جميع الأطراف المعنية.

بالنسبة إلى Ernesto de Ceano، فإن "النية الأساسية لمشروع الديكور كانت تتمثل في إضفاء أناقة معاصرة اعتمادا على المواد المستعملة، مثل الخشب والشبكات المعدنية وتغطيات Neolith؛ بالإضافة إلى معالجات السقف واستخدام الضوء، على أن يتم تتويج كل ذلك باختيار جد دقيق لقطع الأثاث.". وكل ذلك كان عبارة عن مواد نبيلة تم استعمالها سواء في مناطق الاستراحة أو في المناطق التي تشهد حركة مرور كبيرة.

كان هناك تحدي آخر في المشروع تمثل في "تنسيق الغرف وإنشاء مجموعة ضغط تعاني من مشكل الارتفاع وتوحي بجودة فضائية عالية، وتربط مختلف فضاءات الاستقبال والمشرب والمطعم مع سلاسة الاستخدامات وحركات المرور؛ بحيث يتم تكوين انعكاس لفندق حضري كان يُبحث عنه".

حمامات مضيئة وأنيقة

لتحقيق هذه المتطلبات، كانت Neolith أحد المواد المختارة لمرافق مختلفة في الفندق مثل حمام الغرف والمناطق المشتركة مثل السلالم ومكان الإفطار، "بفضل حجمه الكبير الذي لعب دورا أساسيا في المشروع، بالإضافة لسهولة معالجته وتركيبه عندما يتعلق الأمر باحترام آجال التنفيذ".

لإعداد "حمام في غرفة من فئة 5 نجوم يجب أن تعكس قبل كل شيء الجودة والفضاء والشكليات. وبفضل استعمال Neolith من حجم كبير استطعنا الحصول على قطعة تبدو وكأنها منحوتة من الرخام، وبذلك قمنا بفضل هذه المادة بتهيئة مقصورة المرحاض / الدش، وبيئة حوض الاستحمام ومنطقة المغسل من خلال إنشاء فضاء موحّد. وكل ما فيه يتميز بالاتساع والطابع الوظيفي.".

علاوة على الحمام، تم إدماج Neolith Estatuario في المناطق المشتركة للفندق مثل السلالم، والتي تبدو بالفعل كأنها منحوتة من نفس المادة - كما يؤكد Ernesto de Ceano - وكذلك في منصة الإفطار التي تستقبل كل يوم نزلاءها المختارين، حيث تم استخدام المادة في سطح العمل ولوحة المراقبة والرفوف.

بفضل جميع هذه التفاصيل غير المحدودة، وبفضل التصميم ومزايا المواد المستخدمة، تم الاعتراف بفندقHotel Barceló Emperatriz كأحد أفضل الفنادق من فئة Hotel Boutique من قبل اليومية البريطانية الرفيعة The Telegraph. وتم الاعتراف بذلك أيضا خلال السنة السابقة أيضا من قبل اليومية البريطانية The Times، في قائمتها التي تضم أفضل فنادق العالم التي تم افتتاحها سنة 2016.

NEOLITH: تصميم ومتانة وتعدد للاستعمالات واستدامة



مشاريع ذات صلة